مسكيلياني للنشر

الخوف - ستيفان سفايغ

QAR 25,00

ما الذي يفعله الخوف بالمرء حين يسكنه ويستوطن أعماقه؟ ألا ينهش راحته وهدوءه ويبقيه قلقاً يبحث عما يهدئ جنونه؟ هل يمكن ترويض وحش الخوف بالتلهي عنه والهروب إلى الأمام؟ إلى أي حد يتمكن الخوف من تعطيل حياة الإنسان الذي يستبد به؟ هل يستطيع الإنسان مواجهة خوفه وتحديه والتغلب عليه؟ أسئلة يثيرها النمساوي ستيفان زفايغ في روايته “الخوف” عن ماهية الخوف وتأثيراته على الإنسان.

يركز زفايغ على أعماق الإنسان، كما في أعمال أخرى له، فبطلة الرواية؛ إيرين، امرأة من الطبقة البرجوازية في فيينا، تعيش في أجواء الرخاء والترف، لا تولي اهتماماً لتفاصيل الحياة اليومية في قصرها، تبقى في دائرة الانشغال بذاتها، والتمحور حول نفسها وتلبية رغباتها والانسياق وراء بريق الحياة الباذخة والحفلات الصاخبة، من دون أن تبالي بواجباتها كزوجة وأم وربة بيت.  

Join our Mailing List

Sign up to receive our daily email and get 50% off your first purchase.