دار كلمات

خالدون - فهد العيد

QAR 45,00

أمة لاتعرف تاريخا لاتحسن صياغة مستقبلها ، ، أثبتتْ دُروس التّاريخ أنّ البشر لا يستفيدون من دروس التّاريخ ! . التّاريخُ لم يكن يوماً عِلمَ الحوادث الميتة التي كفّتْ عن التفاعل، على العكس تماما ، إذا أردتَ أن تفهم الحاضر، نقّب في التاريخ ! . هذا الكتاب نُزهة في التّاريخ، يمزج بين الثقافة والحضارة والفكر، عبر سرد قصص شخصيّات كانت أقوى من أن يُغيّبها الموت !

عدد الصفحات: 160

Join our Mailing List

Sign up to receive our daily email and get 50% off your first purchase.