دار كلمات

سنة القراءة الخطرة - اندي ميلر، ترجمة: محمد الضبع

نافذ

إذا كنت تشعر بالذنب لأنك لم تقرأ أي كتاب منذ مدة طويلة، فإن "سنة القراءة الخطرة" يحكي قصتك بالضبط، دون تباهي أو تظاهر بثقافة وهمية.


يشتكي آندي ميلر في ٣٢٨ صفحة من القراءة، ويستمتع بها، ويعترف بضعف لياقته أحيانًا عن قراءة الكلاسيكيات بكل صدق. لا حاجة للكذب بعد الآن. ‏أعتبر تجربة قراءة "سنة القراءة الخطرة" هي تجربة تقترب من التوبة. التوبة عن كل الأكاذيب التي أطلقناها عن الكتب. التوبة عن خجلنا من الحقيقة. ‏هذا الكتاب مضحك جدًا. صريح. مغرور. متواضع. أفضل ما يمكن قراءته لتتحرر من كل أفكارك المسبقة عن القراءة. دليلك كي تتمرن على القراءة وكأنك تستعد لماراثون.


"كتاب مجنون، مضحك، لطيف. إن كنت تحب القراءة، يجب عليك قراءته."
تشارلوت مينديلسون


كم هي الكتب التي طالما أردت قراءتها؟
شعرت أنك يجب أن تقرأها؟
تظاهرت بأنك قرأتها؟

كان آندي ميلر يملك وظيفته التي أعجبته وعائلته التي أحبها.
ولكن شيئًا ما كان مفقودًا: الكتب. لذلك قرر بداية سنة كاملة من القراءة، غيّرت حياته تمامًا.

من موبي-ديك إلى شفرة دافنشي، من جين أوستن إلى دوغلاس آدمز، يستكشف آندي ميلر كيف نقرأ وماذا نقرأ - ولماذا يجب علينا إيجاد الوقت لفعل هذا. ملهم، شخصي بشكل عميق، ومضحك إلى درجة عالية، سنة القراءة الخطرة أوديسة القارئ التي تبدأ بفتح هذا الكتاب.


"خليط من النقد والمذكرات يتميز بالدقة والذكاء، حسّاس، ومضحك وغالبًا ما يكون مثيرًا للسخرية"
بيتر كونراد، Observer


"جريء بطريقة تجلب السعادة، مضحك جدًا ... بحث ميلر كوني: بإمكاننا جميعًا أن نتحسّن بنسيان أنفسنا بين أرفف الكتب"
كريستيان هاوس، Daily Telegraph

ترجمة: محمد الضبع

عدد الصفحات: 328

Join our Mailing List

Sign up to receive our daily email and get 50% off your first purchase.