منشورات المتوسط

صيف ذلك العام - طاهرة علوي

QAR 48,00

صيف ذلك العام هي رواية الاغتراب التي تولد نوعا من البحث عن الذات، المكان هو فرنسا حيث تتعرف البطلة على جيرانها في السكن، وأثناء هذا البحث، تعيش البطلة فكرة الابتعاد عن كل ما يذكرها بوطنها، ولكنها تتعرف على شاب أفغاني يبادلها هذه المشاعر، وفي الوقت ذاته يخجل من التصريح بها. 

تذهب الرواية سريعا في الإجابة على أسئلة الأحلام، بين استحالة تحققها وبين إدراكها. شخصيات من جنسيات عدة تمر من ممر السرد متفادية الاصطدام مع بعضها البعض. ورغم العجز الظاهر عند البعض، لكن هنالك قوة ظاهرة عند آخرين. هناك مغالطات كبيرة، ساذجة وحادة أحيانا في هذه الرواية، التي حاولت فيها طاهرة علوي أن تحفر اختلافها عن الرواية الإيرانية التقليدية عبر إحداث ثقوب لغوية تمتد في مساحات قريبة جداً من إيران غير متخلية عن إيقاع السرد السريع والراكض دون توقف.

المؤلفة طاهرة علوي: 

 

من أشهر الروائيات الإيرانيات المُعاصرات، ولِدت في العام 1959 في طهران. بعد إنهائها المرحلة الثانوية، غادرت بلادها إلى فرنسا لدراسة الدكتوراة. أصدرَت: «امرأة في مهبّ الريح، 1996، مجموعة قصصية»، و«أنا وهايدغر، 1997، رواية»، و«تحدثُ حياتي في أيام الثلاثاء، 2000، مجموعة قصصية»، و«السيدة الكاتبة، 2003، رواية». وترجمَت إلى الفارسية الأعمال التالية: «أطول رسالة في العالم» و«لكن» و«وداعًا جدّي»، و«ضارب الطبل». مُنِعت روايتها هذه والمعنونة بالفارسية «تابستان آن سال» في إيران.

ترجمة: أحمد حيدري

عدد الصفحات: 192

Join our Mailing List

Sign up to receive our daily email and get 50% off your first purchase.