دار الآداب

الفتى المتيم والمعلم - أليف شافاك

نافذ

يصل جهان، الفتى الهندي البالغ من العمر اثني عشر عاماً، إلى قصر توبكابي في إسطنبول مع هديّة للسلطان: فيل أبيض صغير يدعى شوتا. في هذه المدينة، تتغيّر حياة جهان بفضل شخصيتين بارزتين: ابنة السلطان، مهرماه، التي تفتنه؛ والمعماري الشهير سنان الذي يتبنّى تدريبه على بناء المساجد والقصور والجسور والحمّامات والمدارس، والأهم على اكتشاف الذات وإعمار الروح. رواية مذهلة تصحبنا شافاك من خلالها إلى القصور وجنائنها، حيث الحيوانات والمروضون والوزراء الخبثاء والجواري الحسان؛ وإلى هذه المدينة/ البوتقة التي تنصهر فيها الأديان والثقافات وتختلط فيها ألوان الفقر والجريمة؛ وإلى دواخل النفس المظلمة والمشرقة في آن

 

Join our Mailing List

Sign up to receive our daily email and get 50% off your first purchase.